Error
  • JLIB_CACHE_ERROR_CACHE_STORAGE_LOAD
  • JLIB_CACHE_ERROR_CACHE_STORAGE_LOAD
  • JLIB_CACHE_ERROR_CACHE_STORAGE_LOAD
  • Unable to load Cache Storage: cachelite
  • Unable to load Cache Storage: cachelite
  • Unable to load Cache Storage: cachelite
  • Unable to load Cache Storage: cachelite

احتفلت الجامعة في يوم الثلاثاء الموافق ١٣ من مايو ٢٠١٤م في القاعة الكبرى بذكرى مرور عشرين عاما على تأسيسها و تخريج الدفعة السادسة عشرة من طلابها و ذلك برعاية كريمة من معالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي المهندس هشام شرف. و قد رحب رئيس الجامعة الدكتور عمرو النجار بمعالي الوزير و أعضاء مجلسي الشورى و النواب و وكيل محافظة حضرموت جاء فيها : 

 

ما أجمل ان نلتقي لنحتفل و نجتمع لنسعد بتخريج كوكبة من أبنائنا طلاب هذه الجامعة العريقة، هذه الجامعة المعطاء في أصبوحة جميلة و يوم جميل قد ازدانت و تعطرت به ذكرى غالية على قلوبنا جميعا ذكرى مرور عقدين على تأسيس هذه الجامعة. فما أروع ان يكون احتفالنا بأبنائنا الخريجين يصادف مثل هذه المناسبة الطيبة. 

 

معالي الوزير.

 

انه لشرف كبير لجامعة سبا و طلابها الخريجين تكرمكم برعاية حفلنا هذا و تكريم خريجينا، و الذي يدل على ما تولونه من اهتمام و تبذلونه من جهود لارتقاء و دعم التعليم العالي. 

 

و في إضاءة سريعة على منجزات الجامعة في عامها المنصرم فبفضل من الله شهدت الجامعة قفزة عمرانية بإنهائها لمبنى كلية الطب، التي احتضنت من التجهيزات التعليمية و المخبرية ما سيوفر بيئة أكاديمية تحقق للطلبة ما يعنيهم على التفوق و الإبداع في رحاب جامعتهم. كما خطت الجامعة خطوات ناجحة في استحداث عدد من برامج الدراسات الجامعية لتتوافق مع معايير الجودة و الاعتماد الأكاديمي. و كذلك باشرت الجامعة  منذ هذا العام برامج الدراسات العليا في مجالات الحقوق و إدارة الأعمال و المحاسبة. كما شهدت الجامعة استحداث و توسعة  لمراسمها الهندسية. 

 

أبنائي الخريجين 

 

انتم تعيشون اليوم أجمل لحظات عمركم بعد ان أنهيتم رحلة شاقة قطعتموها في الدراسة و البحث، بحثا عن المستقبل الواعد الذي شرع أبوابه لكم، فأقول لكم: الآن بدا التفكير الجاد لرسم خطة المستقبل، فالوطن متلهف لعطائكم، و هو يستحق منكم الكثير، و إني أبارك لكم و لأسركم و أساتذتكم تخرجكم بعد سنوات من الجهد و المثابرة في التحصيل و التدريب و المشاركة المجتمعية و ادعوكم بان يكون الوفاء من شيمكم  و العطاء من سماتكم و العمل الجاد الدءوب من صفاتكم. ذاك ما يميزكم كونكم خريجي هذا الصرح الكبير، كونوا خير سفراء لهذه الجامعة و تواصلوا معها و مع أساتذتها، كنوا لهم ما يستحقونه من احترام. و ستظل النخلة الشماء التي تتفييؤن ظلالها كلما شعرتم بالحاجة إليها، و لن يتخلى أساتذتكم و أن تخرجتم عن تقديم التوجيه و النصح الذي تنشدونه لتحديد مساركم، وكلنا أمل أن تتحقق طموحاتكم و ان تحفظوا الجميل لجامعتكم الغالية و وطنكم الحبيب. 

 

معالي الوزير 

 

أجدد شكري لمعاليكم على تشريفكم حفلنا هذا و مشاركتكم أبناءكم فرحتهم بالتخرج و أدام الله أفراح جامعتنا

 

 و في ختام الحفل كرم معالي الوزير أوائل الطلبة من جميع البرامج و خريجي الجامعة. 

rokettube - Google rokettube